- Part 3
البحث :

كاتب المحفوظات : editorfra

نمو مقداره “21.6٪ ” في يوليو السابق “141″ مليار درهما الصادرات وإعادة الصادرات ل (غرفة دبي) في سبعة أشهر


قال الرئيس لمجلس إدارة الغرفة التجارية و الصناعية في دبي، “عبدالرحمن _ سيف الغرير” ، ان ( الصادرات وإعادة الصادرات لأعضاء الغرفة فى يوليو الفائت ، نمت بنسبه “21.6٪” ، بالمقارنة مع الشهر ذاته من العام الفائت ، لتصل الى “20″ مليارا و “900″ مليون درهما ).

كما اضاف اثناء حفل للسحور نظمته الغرفة فى أول امس ، ان (الصادرات وإعادة الصادرات لأعضاء الغرفة اثناء اول سبعة اشهر من العام الحالى وصلت الى “141″  مليار  و “200″  مليون درهما، بالمقارنة بـ “120″ مليار و “400″ مليون درهما رصدت فى الفترة ذاتها من العام الفائت ، بارتفاع قدره “17.2%”. و اكد على أن ( المؤشرات للصادرات والإعادة للصادرات بدبي تعكس الأداءً القوى للقطاع التجارى الذي تعدي جميع التوقعات ) لافتاً لأن ( القطاع التجاري يقود بثبات، الاقتصاد بدبي  للمستوياتٍ العليا من نمو و تطور ). واعتبر ان القطاع التجاري يمر بمرحلة ازدهار تعكس نموا و استقرارا اللذين تتمتع دبي بهما.

و قد افاد الغرير أن ( عدد الشهادات للمنشأ التي اعلنتها الغرفة خلال يوليو الفائت كانت الاكبر في العام الحالى، ووصل “62″ ألفاً و”556″  شهاده منشأ ,, أي بارتفاع بلغ “14.6%”  بالمقارنة بعددها في يوليو “2010″  حينما وصل عدد المصدرين في الشهر الفائت نحو “5000″ مصدر ، قد قاموا بالنشاط التجاري الى “168″ سوق حول العالم . وقد اوضح ان ( القطاعات للصادرات ولإعاده الصادرات_ والتجارة_ والدعم اللوجيستي_ ما زالت الأساسات الاقتصادية لدبي ومحفزات النمو له ، حيث تشهد النمو الملحوظ من بداية العام الحالى )، مبيناً بأن ( حركة التجارة  بدبي في ارتفاع إيجابي _ من المقرر بأن ينعكس خلال تعزيز المكانة لدبي المركز التجاري العالمي من الطراز_ الأول ). وقد شدد “الغرير” على دور الغرفة بدبي في الدعم لمجتمع الأعمال ، بالانطلاق من رسالتها الهادفه ، للتمثيل ولدعم ولحمايه المصالح لمجتمع الاعمال بالإماره ، مؤكدا على أن ( الغرفة تحرص بشدة على التعزيز للشراكة بين القطاعين “الخاص والعام” و تعتبر واحدة من الاعمده للنجاح والتقدم لأي مجتمع اعمال بأي دولة

أوباما يتنبأ تصدى اللجنه للعجز بالميزانية اللجنه العليا بخصوص (الدَّين الأمريكي) تثير الخلافات من جديد بين الحزبين


تجدّدت الخلافات فيما بين رئيس امريكا “”باراك أوباما و اعدائه الجمهوريين ذلك الأسبوع؛ ليتم معرفة اذا ما قد كان بإمكانية اللجنة القادمة والتى تتكون من الحزبين و التى تم تكليفها بأن تجد حل لمشكله ديون امريكا الهائله اقتراح ارتفاعات في الضرائب.


وسوف تضم تلك اللجنه،و التي تم تشكيلها في تاريخ الثاني من شهر آب “أغسطس” خلال إطار الاتفاق و الذي ُأتم الوصول له خلال اللحظه الاخيره في الكونغرس فيما رفع السقف الخاص بالدَّين ، ستة من الديمقراطيين و ايضا ستة من الجمهوريين من كلا من مجلسْ النواب و مجلس الشيوخ. و لكن جدالات الاحزاب تم استئنافها منذ يوم الإثنين في نفس الوقت الذي بدأت به بالكاد التعيينات للاعضاء الـ “12″ مما يغذي الخوف من احتمالية الفشل.

و اوضح البيت الأبيض يوم أمس  بأن الرئيس “باراك أوباما” من المتوقع له ان يقوم أعضاء اللجنة الخاصة في الكونجرس ببذل جهودا جادة ليقوموا لمواجهة العجز في ميزانية امريكا . و هدف اللجنة هو الاتفاق على الإجراءات لتقليل العجز الذي مقداره “1.5″ تريليون دولار خلال فترة عشرة اعوام . و قد قال البيت الأبيض : “إن (اوباما) يعتقد بأنه يجب ان تقوم اللجنة بدراسة كل الطرق المتاحة للقيام بخفض متوازن بالنسبة الى العجز في الميزانية و ايضا في الدين الحكومي.


و الى هذا ،فقد أعلنت وزارة خزانة امريكا،في يوم أمس، بأن العجز خلال الميزانية الخاصة  بالولايات المتحده في اول عشرة اشهر من العام المالى الحالى قد بلغ ما يقدر ب “1.1″ تريليون دولارا ، محققا انخفاض “69″ مليار دولارا من “1.17″ تريليون دولارا في نفي الفترة من العام السابق . و قد أضافت الوزارة بأن العجز فى الميزانية خلال شهر تموز “يوليو” وحده قد بلغ “129.4″ مليار دولارا منخفضا من “165″ مليار دولارا قبل عام .

و تبعا للمكتب الخاص بالميزانية في الكونجرس ، فهو من المتنبأ أن يبلغ عجز ميزانية امريكا في العام المالى الحالي “1.4″ تريليون دولار اذا ما استمر الوضع على ما هو عليه .

تابع : الشهادة الدولية بأداء المال المتميز لبنوك السعوديه


إن المحافظة لبنوك السعوديه على مستويات الملاءة الخاصة بالسيولة المالية الجيدة و ايضا على الرؤوس المالية والاحتياطيات القوية فى خلال تلك الفترة الفائتة ، قد ساعدت فى تمكينها من ان تقوم بالتوسع في أنشطتها البنكية المتنوعة ، و تحديدا في كلا من نشاط الائتمان و نشاط الاستثمار ، بحيث زادت القيمة الإجمالية لمطلوبات مصارف التجارة عن طريق القطاع الخاص “ائتمان مصرفي” خلال الستة اشهر الاولى من العام الحالى بما تصل نسبته الى “8″ في المائه ، لكى تبلغ “820″ مليار ريالا ، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الفائت ، و التي قد وصلت بها قيمة القروض المعطاة الى القطاع الخاص الى مبلغ مقداره “760″ مليار ريالا .


فى خلاصة القول انه رغما عن تلك الصعوبات الشديدة و ايضا المشكلات الماليه التي تعاني منها مؤسسات مال و ايضا مؤسسات بنكية عملاقه على المستوى العالمي ، بما في هذا حكومات لعدة دول ، وعلى الرغم من ذلك الا أن بنوك التجارة التى تعمل في السعوديه ما زالت تحقق النتائج المالية الجيدة والت استحقت انتباه المؤسسات و وكالات تقييم المال و الائتمان العالمية المشهورة ، مثل وكاله “ستاندرد آند بورز” ، و التي قامت بالتأكيد في التقرير الأخير الذي صدر عنها المتانة فى أداء المال لبنوك السعوديه وانها تتمتع بمراكز مال قويه تقدر على ان تتعامل مع احداث المستقبل .


تلك المتانه فى المال لبنوك السعوديه قد مكنتها ان تقوم بممارسة الانشطة البنكية المتنوعة على الناحية المطلوبة ، وعلى الجانب الذي يقوم بخدمة متطلبات تنمية الاقتصاد والاجتماع التي تعيش بها “السعوديه” ، بما قد يقوم بتحقيق العوائد الماليه المعقولة لكلا من المساهمين و المستثمرين بالبنوك تتناسب مع نوعية الانشطه البنكيه التي تمارس من خلال المصارف ودرجات الاخطار التي تتحملها

و يتنبأ للبنوك السعودية بان تظل على النهج الفائت ذاته في ادائها بتحقيق نتائج مال جيده مستقبلا ، وبالتحديد في ظل الاستمرار لتمتع البنوك بمراكز و الملاءة المالية القوية، و القدرة على ان تستمر في الانتهاج لتطبيق السياسه المتوازنه كي تدير كل أنواع الاخطار “الائتمانية_ والتشغيلية_ والإدارية والتسويقية”، و _الله _من خلف القصد

“قبرص” تواجه عاصفه اقتصاديه قويه


“نيقوسيا” : “أ ف ب”

تواجه حكومة قبرص مهمه صعبه في ان تقوم باقناع المعارضه أن نقوم بالموافقة على خطة لكي يتك رفع الضرائب بهدف تقليل حجم العجز الضخم في موازنتها على الرغم من ان ذلك ربما لا يجنبها ان تقوم بطلب خطة انقاذيه من “بروكسل” قد تحدثت وكالات تصنيف الائتمان عنها . و في نفس الوقت الذي تنتشر به حاله من الذعر فى اسواق العالم نتيجة ديون اوروبا و امريكا ، لم تبين وكالات تصنيف الائتمان رأفه بقبرص  والتي تقوم بالسعي جاهدة في ان تتغلب على ازمة السياسة والمال التي نتج عنها انفجار في مستودع للذخيره في تاريخ “11″ تموز \ يوليو و الذي أدى للقضاء على اى احتمالات بان يتحقق نمو في الاقتصاد .


وقد قمات وكالتا “ستاندرد اند بورز” و “موديز” بتخفيض تصنيف الائتمان بالنسبة لقبرص ، و كما فعلت ايضا وكاله ” فيتش” نفس الشيء يوم الأربعاء . و كما قالت “فيتش” ان قبرص لن تستطيع على المرجح من ان تفي بالتزاماتها المالية الى باقي ذلك العام و بداية عام “2012″ مما سوف يجعلها مضطرة الى ان تقوم بطلب خطة انقاذيه و كما ذكرت الحكومة بأن الاجراءات التقشفية التي اعترفت بالموافقة عليها سوف تقوم بتمكينها من ان تقوم بتخطي الاوقات الصعبة و القيام بتصحيح الاوضاع المالية خلال العام القادم ، ومع ذلك فان البعض من المراقبين من اعتبارهم ان تلك الاجراءات التى تم اقتراحها غير كافية بالمره .

و قد اصدر “افيروف نيوفيتو” والذي يشغل نيابة زعيم حزب “ديسي” ، وهو الاكبر من وسط الاحزاب اليمينيه ، بيان في اعقاب القرار الذي صدر عن “فيتش” بخفض تنصيف القبرص وقد قام فيه بالقاء اللائمه على الرئيس “ديمتريس خريستوفياس” . كما قال ايضا ان “خريستوفياس” ( قد قام بالاختيار متعمدا  و هذا من خلال افلاس الاقتصاد بالنسبة لقبرص ، الى ان يقوم بقيادتنا عنوه فى اتجاه الالية الخاصة بالدعم مما يؤدي الي نسيج الاقتصاد لقبرص و الذي انشئ على مدى العقود بمجهود الشركات الصغيره و عمالها و ايضا عملهم الشاق ).

تابع : الشهادة الدولية بأداء المال المتميز لبنوك السعوديه


إن المحافظة لبنوك السعوديه على مستويات الملاءة الخاصة بالسيولة المالية الجيدة و ايضا على الرؤوس المالية والاحتياطيات القوية فى خلال تلك الفترة الفائتة ، قد ساعدت فى تمكينها من ان تقوم بالتوسع في أنشطتها البنكية المتنوعة ، و تحديدا في كلا من نشاط الائتمان و نشاط الاستثمار ، بحيث زادت القيمة الإجمالية لمطلوبات مصارف التجارة عن طريق القطاع الخاص “ائتمان مصرفي” خلال الستة اشهر الاولى من العام الحالى بما تصل نسبته الى “8″ في المائه ، لكى تبلغ “820″ مليار ريالا ، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الفائت ، و التي قد وصلت بها قيمة القروض المعطاة الى القطاع الخاص الى مبلغ مقداره “760″ مليار ريالا .


فى خلاصة القول انه رغما عن تلك الصعوبات الشديدة و ايضا المشكلات الماليه التي تعاني منها مؤسسات مال و ايضا مؤسسات بنكية عملاقه على المستوى العالمي ، بما في هذا حكومات لعدة دول ، وعلى الرغم من ذلك الا أن بنوك التجارة التى تعمل في السعوديه ما زالت تحقق النتائج المالية الجيدة والت استحقت انتباه المؤسسات و وكالات تقييم المال و الائتمان العالمية المشهورة ، مثل وكاله “ستاندرد آند بورز” ، و التي قامت بالتأكيد في التقرير الأخير الذي صدر عنها المتانة فى أداء المال لبنوك السعوديه وانها تتمتع بمراكز مال قويه تقدر على ان تتعامل مع احداث المستقبل . تلك المتانه فى المال لبنوك السعوديه قد مكنتها ان تقوم بممارسة الانشطة البنكية المتنوعة على الناحية المطلوبة ، وعلى الجانب الذي يقوم بخدمة متطلبات تنمية الاقتصاد والاجتماع التي تعيش بها “السعوديه” ، بما قد يقوم بتحقيق العوائد الماليه المعقولة لكلا من المساهمين و المستثمرين بالبنوك تتناسب مع نوعية الانشطه البنكيه التي تمارس من خلال المصارف ودرجات الاخطار التي تتحملها


و يتنبأ للبنوك السعودية بان تظل على النهج الفائت ذاته في ادائها بتحقيق نتائج مال جيده مستقبلا ، وبالتحديد في ظل الاستمرار لتمتع البنوك بمراكز و الملاءة المالية القوية، و القدرة على ان تستمر في الانتهاج لتطبيق السياسه المتوازنه كي تدير كل أنواع الاخطار “الائتمانية_ والتشغيلية_ والإدارية والتسويقية”، و _الله _من خلف القصد

عدم مطالبة دبي العالمية بتجميد تسديد الديون اثناء الأجتماع


ذكر متحدثا رسميا باسم المجموعة العالمية لدبي بأن المجموعه التى تملكها الحكومة لم تطالب بتجميد القيام بسداد ديون اثناء الاجتماع مع دائنيها في دبي خلال هذا اليوم  وكما قال المتحدث الرسمي ان هذا الاجتماع كان بهدف القيام بالبحث عن سبل الاستمرار فى السير قدما كما اضاف ايضا  ان الاسئله و التي تم القيام بطرحها الدائنون الموجهة الى المجموعة قد كانت بناءه

وكما ذكر المتحدث الرسمي ايضا انه يجب على الدائنين ان يقوموا بتشكيل لجنة وظيفتها ان تباشر المراحل القادمة من المحادثات حيث يسعي كلا من الجانبين الى العمل على الايجاد لحل مناسب لمشكلة الديون و قد اشار الى الدين المقرر العمل على اعادة الهيكلة له و يتبلغ قيمته مبلغ مقداره يساوي “22″  مليار دولارا

و قد صرح بأنه ينبغي عند مرحلة معينة القيام  بتعيين لجنة تنسيقية ليتم نقاش القضايا مع اللجنة الخاصة يكبار الدائنين والتى تتكون من ستة مصارف

بداية الاجتماع لدبي العالمية مع دائنيها

قد بدأ اجتماع الشركة العالمية لدبي التي قامت بالمطالبة ان يتم وقف القيام بالمطالبه بتسديد الديون التى تقدر في الوقت الحالى بما يقارب قيمة “22″  مليار دولارا مع الدائنين في هذا اليوم  و قد قامت دبي العالمية بتقديم عرضا للوضع المالي الحالى لها الى البنوك في المجمع لمركز التجاره العالمي و الذي يقع مكانه في دبي

و هذا العرض للوضع الحالى لدبي سوف يساعدها فى الفرصة فى ان يتم تأجيل مطالبتها بتسديد الديون من دائنيها و سوف يتيح لها الفرصة بالتفكير السليم فى اعادة هيكله تلك الديون الضخمة لتسديدها على فترات تناسب وضعها فى الوقت الحالى حتى لا تضعف موقفها فى السوق و يقل ربحها

و هذه المعادلة الصعبة ان تقوم المجموعة لتسديد ديون كبيرة بهذا الحد وفى الوقت نفسه تحافظ على مستواها ولا تتعرض لازمة مالية او كساد اقتصادي و اذا تم تحقيق هذه المعادلة سوف يكون هذا نجاحا ساحقا فى تاريخ المجموعة و الذي سوف يظل مخلدا مع اسمها على مدار عقود عديدة

مجموعة العالمية لدبي تتوجه الى طلب المزيد من الوقت لتسديد قروضها


من المتنبأ به أن تقوم المجموعة العالمية لدبي و والتى تثاقلت بالديون ان تقوم بطلب امداد الفترة الزمنية لها من دائنيها الرئيسيين خلال هذا اليوم لتقوم بتسديد قروضها لكن من دون ان تعلن اعلانا حاسما في شأن فرص الاسترداد لمستحقاتهم مكتملة من قبل كل من كان لها عنده مستحقات تستوجب السداد

وكما تنوء الشركة الاساسية في الأماره بالعبء الخاص بالديون التي يبلغ حجمها مبلغ قدر بقيمة “22″ مليار دولارا فى حاجة لاعادة الهيكلة و من المتنبأ به أن تقوم بتقديم طلب رسمي بأن يتم تجميد الأقساط النابعة من الديون اثناء انعقاد اجتماع مع ما يقارب عدد بلغ “90″ من الدائنين في المجمع لمركز التجاره العالمي الذي يقع في  دبي..


وعلى الرغم من الأهمية القصوي بالنسبة للاجتماع الا أنه سوف يكون على المرجح مجرد خطوة تتوسط  في العملية الطويلة اذ تتنبأ مصادر بنكية بعدم القيام بتقديم مقترحات مفصلة فيما يخص شأن الشروط الخاصة بالتجميد المحتمل و الذي سوف يكون تحت قيد البحث

وكما قال “راج مادها” الذي يعمل محللا مصرفيا تابعا الى المجموعة المالية (هيرميس)  توضيح الامور سزف يكون على قمة  الاولويات بكل تأكيد  ,, وكما انه واضحا جدا و صريحا ان القيام بالتجميد ليس هو الحل المثالى . و لكنه يعتبر تجميد تصاحبه رؤية فيما يخص متى سوف يتم تسديد المدفوعات او الحجم لهذه المدفوعات سوف يكون بالقدر الكافى بسبب انها تعتبر نتيجة.

مجموعه دبي العالميه.

كمنشأة سوف تتأثر باعادة الهيكلة الخاصة  بالديون على وجه اكثر من الغير ، و هذا بسبب قيام دبي بالعتماد في جميع جوانب نشاط الاستثمارات على نشاط العقارات الترفيهي و الذي يحظي بتكاليف عالية جدا وما قد يصاحبه من النشاط السياحي والذي يحدث له تأثر بأزمة المال العالمية  وقد كان من الحري بها أن تقوم باعادة النظر في استثمار العقارات و الذي حدث تشبع لامارة دبي به أو ايضا الامارات التى تجاورها وهي تملك القدرة في ان تقوم  بالبحث عن نشاط الاستثمار البديل حتى وان كان فى خارج دولة  _الامارات

هذا بلوق هو مدعوم من قبل WordPress  |  شروط الاستخدام محتوى  |  تنويه

FinancialRed.com | قناة العربية