أغسطس, 2011 | المصارف العربية
البحث :

الأرشيف الشهري : أغسطس, 2011

تابع : أوباما يتنبأ ان تتصدل اللجنه للعجز بالميزانيه اللجنة العليا تثير الخلافات من جديد بين الحزبين


و قد عبّر الرئيس “باراك أوباما” عن (بعض التشكيك) فى شأن قدرة (اللجنة العليا) على ان تصل لاتفاق بخصوص مشكة الدين ، لكنه الأمل بأن تسمح خسارة التاريخ لعلامه “الولايات المتحده الماليه” (أيه أيه أيه) يوم الجمعة بـ ( وعي الوضع الملح ) . و ذكر خلال البيت الأبيض ( اؤكد لكم بأننا سوف نثابر إلى أن ينجز العمل ) و أمام المسئولين الديمقراطيين _ وايضا الجمهوريين في كلا من مجلسَيْ النواب و ايضا الشيوخ حتى يوم “16″ آب “أغسطس” للاختيار لأعضاء اللجنه الحديثة


وفي ذلك الإطار أعلن زعيم “الاغلبيه الديمقراطيه” بمجلس الشيوخ “هاري ريد” بأمس الاول انه اختار “باتي موريا” و “ماكس بوكوس” و “جون كيري” وهم الشخصيات البارزة بالحزب الديمقراطي. وقد اضاف محذرا (سيراقب العالم بدقه عمل تلك اللجنة عقب أحداث الأسبوع الفائت )


أعضاء اللجنة الـ “12″ عليهم بأن يرفعوا التوصيات بحلول “عيد الشكر” التي تحتفل “الولايات المتحدة” به بأواخر شهر تشرين الثاني “نوفمبر” و ستعرض تلك التوصيات على كلا من مجلسَيْ “النواب” و”الشيوخ” بحلول نهاية كانون الاول “ديسمبر” و اذا لم تصل اللجنة لاتفاق أو ان لم يصل الكونغرس الى تبني التوصيات سيُصار لإجراء الاقتطاعات التلقائيه بالنفقات العسكريه و الصحيه فى مستوى “1200″ مليار دولارا تبعا للاتفاق بخصوص الدين الذي تم الوصول له في يوم الثاني شهر آب “أغسطس”

وفي الحقيقة دعا “أوباما” اللجنة القادمة ، لفرض الزيادات الضريبيه على الاعلى بالثراء وباقتطاعات (متواضعه) في برامج اجتماعيه وفي خلال المفاوضات المعقدة بخصوص رفع السقف للدين اضطر الرئيس للتراجع عن المطالبه بإنهاء الإعفاءات الضريبيه للاعلى ثراء ترجع الى عهد الرئيس الفائت “جورج بوش” لأجل الوصول الى التسويه مع الجمهوريين مما أثار الانتقادات الحاده من جانب الحلفاء الديمقراطيين

والان لم يعد يظهر ميل الجمهوريون للقبول بالزيادات الضريبيه و صرح “جون باينر” الرئيس لمجلس نواب الجمهورية ان (ارتفاع الضرائب يشكل ببساطة مقاربه سيئه)، معتبر ان هذا بشأنه ان يضيق الخناق للاستثمارات الضروريه لايجاد وظائف في مدة بلغ بها معدل البطاله “9.1″ بالمائه.

مصرفي مشهور ينتقد الطريقة الإعلانية لدبي عن الأزمه “ملف أخباري” ,, بعض الإماراتيين يشعرون بالسعادة لكبح جماح طموحات دبي


على الرغم من كون مواطنى دبى منزعجون بسبب أثار طلب الامارة لتجميد تسديد الديون ولكن كثيرا منهم على امل ان توقف تلك الأزمة السيل الدافق من الاجانب على مدينة الخليج العربية المحافظه البالغ نسبة الاجانب الى المواطنين الاصليين “10″ الى “1″. وقد اثارت دبي القلق بأسواق العالم الأسبوع الفائت عندما أعلنت أن واحدة من الشركات الكبرى التابعة لها تطالب بتجميد المدفوعات بديونها لفترة ست شهور.


و قللت ازمة المال العالميه على مدار العام السابق نموذج النمو لدبي واضاعت بريقه ..هذا النموذج الذي تحرر من القيود _ المستلهم من “شرق آسيا” الذي يدار بواسطة السلطة الاعلى بالاماره من حاكمها الشيخ “محمد بن راشد” . كما تباطأت الأعمال البنائية . و قدرت وكالة “موديز لتصنيف الائتمان الديون لدبي المتثاقلة بحوالي “100″ مليار دولارا


كما يقول الغالبيه ن الإماراتيين انهم يفخرون باسم دوله “الإمارات” بالساحة الدوليه و اكتسبته عن طريق المشروعات المبهره في دبي “مثل الجزر الصناعية بشكل “سعف النخيل” وتحف عمارة مثل “فندق برج العرب” . لكن مع التدفق للاجانب انخفض عدد الاماراتيين الى “10%”  من السكان بدبي و يقدر عددهم بما يقارب “1.7″ مليون نسمة وليس هناك اختلافات فى تلك النسبة كثيرا بالقياس الى اجمالى السكان بدولة “الامارات” البالغ عددهم “4.2″ مليون نسمه

و صرحت “ابتسام الكتبي” الأستاذه بعلوم السياسة في جامعة الامارات بالعين (لا املك ما أخسره بتلك الأزمة بالمال… كالناشطه والأكاديميه أعتبرها ميزة لنا نحن الإماراتيين). كما قالت “كان استثمار العقار هو ذا الصيت المسموع هنا وإذا اظهرت انتقاد لاى شيء فيقولون لك ضد التنميه” مضيفة ان عائلات التجارة الكبري لها مصالح تجارة خاصه حين أصبح باسم (نموذج دبي).

و دبي صاحبة القيادة بالإمارات وبمنطقة الخليج بالا تسمح امتلاك اى اجنبي اى عقارات بمناطق معينة وتشجيع الأثرياء من العرب و آسيا و الغرب على الشراء بأرض الاحلام . والحكام وعدة عائلات التجاره هم اعلى المستفيدين _ من الرخاء. ويعمل الغالبية من الإماراتيين بالقطاع الحكومي ويعيش البعض في المستوي المتوسط. بحين يرتكز الأجانب بالمدن وابراج الاسكان الفاخرة,, يميل الإماراتيون للعيش تبعا للتقاليج الخاصه بمساكن منفصله.

أزمه ديون بدبي تعزز الأنشطة بالبنوك الاسلاميه بالدول المجاوره


من المتوقع أن يحدث انتعاش بأنشطة البنوك الاسلاميه في كلا من البحرين,, وقطر,, والمملكه العربيه السعوديه,, مع هروب الاستثمار من دبي التى اثقلت بالديون على الرغم من التنبؤات بعودة الاماره الى ما كانت عليه بنهايه المطاف .

وبينما تحصي المصارف والشركات البنائية من “لندن” الى “سنغافورة” الخسائر التى تسببت فيها المشاكل الماليه فى دبي فيوجد هناك قلق أيضا على أن تلحق الازمه الضرر بالمكانه للإمارة لكونها مركزا إقليميا لتمويل الإسلام وهو الذي لعب الدور في ارتفاعها السريع.


واستوعبت “دبي” استثمارات ضخمة مع الازدهار لأنشطتها البنكية الاسلاميه بخلفية الصعود القياسي للاسعار النفطية مما قد اجتذب العديد من المحامين _ المتخصصين و البنكيين الذين جذبتهم السهولة فى القيام بأعمالهم والنمط الحياتى الأكثر تحررا بالإماره بالمقارنة بالدول المحافظة المنافسة لها  .


و قد هيئت الاماره من نفسها “مركزا للتمويل الإسلامي” حيث اتخذتها بنوك كبيرة مثل “اتش.اس.بي. سي” و “دويتشه” بنك و “ستاندرد تشارترد” قاعدة و هذا في إطار السعي الى ان تصير محور المال بين آسيا و _ أوروبا.

و ربما ينتقل فى الوقت الحالى القدر الاكبر من هذه الاموال و الخبرات الى جيرانها مباشرة في حين تعمل دبي بطيئة لتسوي جبل من تلك الديون هذا في حين بدأ قطاع المال بها يظهر عزوف تولد عن الاخطار .

و هناك لقمة سائغة متمثلة في حصة ضخمة من صناعة تمويل الإسلام التي يبلغ مقدارها حوالي “تريليون” دولار والتي قد بدأت في العوده للنمو مرة ثانية شأنها بشأن المصارف العادية مع الانحسار للأزمه الائتمانية العالميه .

و ذكر بنكيون أن كلا من السعودية _ والبحرين _ وقطر و التي تسعى هي ايضا لتصير مراكز تجارة سوف تلحق بالركب حيث أنها لديها قواعد تنظيم أفضل وحدث لها تطورا بخطى حذرة .

وقال “محمد صفري_ شاه الحميد” يشغل الرئاسة التنفيذية لبنك “الأمانة الماليزي” للاستثمار ( السعودية سوف تقود الموجة الاتية فيما يتعلق بتمويل الإسلام بالخليج).

وأضاف “صفري” و الذي عمل لدى “دويتشه” بنك سابقا ( يملكون كل المقومات للبنيه التحتيه و عندهم جميع قواعد الإرشاد المطلوبة لتمويل الإسلام والصناديق الاستثمارية العقارية الاسلاميه واوراق المال الإسلامية ).

مجلس نواب اميركا يقرر تسوية رفع سقف الدين


أقرّ مجلس نواب اميركا ، يوم الأول من الأمس ، تسوية رفع السقف للدين العام ، و التي تم الوصول إليها فى مساء الأحد الفائت بين كلا من “البيت الأبيض”  و زعماء الديمقراطية والجمهورية في الكونغرس، مما أزال الغموض فيما يخص تبني النص.

وقد أقرّ النواب _ المشروع بالاغلبيه “269″ صوتاً مقابل ،”161″ عقب يوم غامض من جانب إمكان التبني للنص بمجلس النواب، وعلى وجه الخصوص نتيجة التردد من العديد  من الديمقراطيين الغير راضين عن التنازلات التى قدمت من جانب الرئيس “باراك أوباما” .

ولا يتضمن الاتفاق والذي تم الوصول إليه الأحد الفائت اى زيادات ضريبيه تحت اى ظرف كان ، و هو الأمر الذي ربما يثير الاعتراض من الجناح اليساري بالحزب الديمقراطي.

كما قال الزعيم للأغلبيه الديمقراطيه بمجلس الشيوخ، “هاري ريد” ، ان ” يوجد فرصه نادرة امام الكونغرس ليري العالم  ما نقدر على تحقيقه ، ليس بالرغم انقساماتنا، و لكن بفضل تلك الانقسامات” .

من جانبه ، قد اعتبر وزير خزانة اميركا ، “تيموثي غايتنر” ، فى اثناء مقابله تلفزيونيه خلال يوم الأول من امس ، ان ” الاتفاق و الذي تم الوصول إليه سوف يكون أمر جيد  بالنسبة للاقتصاد على الامد الطويل “. يرفع الاتفاق السقف للدين الفدرالى العام بمقدار “2100″  مليار دولارا على الادنى ، كي يتيح لوزاره الخزانه ان تقترض عقب الثان من أغسطس الحالى و يقلل النفقات بمقدار “2500″ مليار بمرحلتين، تبعا لمكتب الميزانيه بالكونغرس ، و يعد الهيئه المحايده.

و اول مرحلة من تقليل النفقات قيمتها “1000″  مليار دولار على فترة “10″ اعوام ، تبدأ فور الإقرار بالاتفاق، و تتضمن القطاع الدفاعي والقطاعات الأخرى، بأن تكون الحصة لنفقات الدفاع من ذلك الخفض مقدار “350″ مليار دولارا على “10″ اعوام.

و ثانى مرحلة  قيمتها “1500″ مليار دولار على فترة “10″ اعوام أيضاً، ستتولاها لجنة خاصة بالكونغرس تتكون من عدد متساوي من اعضاء الديمقراطية والجمهورية تكون مهمتها ان تحدد أوجه الانفاقو  التي ستتضمنها الاستقطاعات الزائدة  قبل “عيد الشكر” بنهاية نوفمبر القادم.

وزارة الخزانة قد رفعته خلال يوم واحد “238″ مليار دولارا ودين امريكا يتعدي إجمالي ناتج “2010″


قد اعلنت خزانة  امريكا ، يوم الأول من الامس ، أنها زادت اجمالى الدين العام الى ما اعلى من عتبة “100%”  من اجمال الناتج الداخلي عقب اقرار  “الكونغرس”  برفع السقف للديون الفدراليه يوم الثلاثاء الفائت . و قد افادت الخزانة في البيان اليومي فيما يخص المال العام بأن دين الدوله الفدراليه بقدوم  يوم الثلاثاء الفائت ارتفع بأعلى من “238″ مليار دولارا  في غضون  يوم واحد لكي يصل الى “14″  تريليون و “580″  مليار دولارا ، متخطياً بذلك الإجمالي للناتج الداخلي بالنسبة لعام “2010″  البالغ “14″ تريليون و”526″ مليار دولارا.

غير أن التقديرات الاخيرة التى اصدرتها الحكومه تبين أن الإجمالي للناتج الداخلي لعام “2011″  سوف يتفوق على  هذا المجموع ، حيث ان حجم نشاط قوة  الاقتصاد الاولى على مستوي العالم خلال الفصل الثان من السنة يوضح أن الإجمالي للناتج الداخلي سوف يبلغ “15″  تريليوناً و “ثلاثة”  مليارات دولارا بالوتيرة السنوية. و كما كانت الخزانة قد بلغت خلال منتصف مايو سقف القانون للدين بالعام المحدد الى الثلاثاء الفائت ب “14″ تريليوناً و “294″ مليار دولارا . وقد اتخذت منذ هذا الحين سلسلة من الإجراءات الفنيه والمحاسبيه لتبقي الدين تحت ذلك الحد  ولا سيما عن طريق عدم الاحتساب لبعض العناصر التي تدرج غالبا ضمن الدين للدولة الفدراليه في اجمالى الحساب للديون ، وتعمدت إلى اعادة إدراج ما يقارب “237″  مليار دولارا من تلك الالتزامات الى الدين بحسابات الخزانه فور التوقيع للرئيس، “باراك أوباما”، على المخطط الذي أقره الكونغرس.

و بهذا تنضم الولايات المتحدة لمجموعة الدول التي يتعدي دينها العام الإجمالي لناتجها الداخلي، و بحسب بيانات الصندوق النقدي الدولي منها  اليابان ” 229%” اليونان “152%” ، جامايكا “137%” ، لبنان “134%” ، إيطاليا “120%” ، ايرلندا “114%” ، آيسلندا “103%”  كما تؤكد الأرقام التى صدرت ، الأول من الأمس، ما كانت ادارة امريكا تؤكده من عدة شهور ، وهو أنه لو كان العمل مستمرا بسقف الدين الفائت لحدث نفاد تام للاموال فى الخزانة خلال مساء يوم الثانى شهر اغسطس.

(بنك أوف أميركا) يبحث مع صناديق الخليج بيع حصته ببنك صيني


ذكرت ثلاثة مصادر تتطلع لـ(رويترز)  ان (بنك أوف أميركا) أجرى محادثات استكشاف مع صندوق ثروة السياده في كلا من الكويت _وقطر بخصوص بيع جزء بحصته في البنك الإنشائي الصيني، والذي تصل قيمته ل”17″ مليار دولارا . ويسعى (بنك أوف أميركا)، و الذي يمتلك مايقارب “10%” من أسهم بنك الصين المدرجه في “هونغ كونغ” ، إلى ارتفاع رأسماله، وسيكون بيع اسهمه في بنك الصين من حقه عقب “29″ أغسطس.

و ذكر أحد المصادر انه مرجح ان يبيع (بنك أوف أميركا)، أكبر بنك بأمريكا من ناحية الأصول_ نصف حصته لرفع رأسماله من اول مستوي ، ويعتقد المحللون بأن البنك في حاجة لنحو “50″ مليار دولارا لتحقيق المعايير الجديدة للرأس المالي. و ذكرت المصادر بان بنك امريكا أجرى المحادثات مع بعض  مستثمرين آخرين، بالإضافة إلى الهيئة الاستثمارية بالكويت وجهاز قطر الاستثماري. و اذا نجحت تلك المساعي، فالإقدام على البيع للأسهم لصناديق الثروه السياديه سيهدئ الخوف من احتمالية بيع الحصة بالسوق المفتوحه عن طريق صفقة مجمعة. و زادت أسهم البنك الإنشائي الصيني نحو “4%” حينما هبط المؤشر الرئيسي لبورصة “هونغ كونغ”. و ذكر متعامل في “هونغ كونغ”  (لابد ان السوق تري أن “بنك أوف أميركا”  سيبيع الحصة بكاملها للصناديق السيادية الشرق أوسطيه، دون طرح اى منها بالسوق ( و ذكر متعاملون ان الاسهم للبنك الصيني قد تراجعت نحو “20%” وهو ما يعود جزئياً إلى الترقب لصفقة (بنك أوف أميركا) . ولم يظهر ان كان قد تم الوصول الى الاتفاق مع الصناديق للثروه السياديه او غيرها في المستثمرين.

و ذكرت المصادر “لا يوجد هناك محادثات حالية في الوقت الحاضر ” و قد رفض المتحدث الرسمي باسم “بنك أوف أميركا”، (جيري دوبروفسكي)، الحديث بخصوص اذا كان البنك قد قام باجراء محادثات، ولم يتسن اتصالا فوريا بمسئولين بجهاز قطر للاستثمارات والهيئة الاستثمارية بالكويت للتعليق. و صرح ” دوبروفسكي” (مازلنا مساهم رئيسا بالبنك الإنشائي الصيني، وننوي مواصلة التحالف الاستراتيجي الطويل الامد و بدأناه مع “البنك” في “2005). وصناديق السياده الشرق اوسطيه لها ارتباطات مع مؤسسات مال صينية ، و قد كان الجهاز الاستثماري لقطر والهيئة الاستثمارية بالمكويت مستثمرين اساسيين بالطرح العام و الأولي الى البنك الزراعي بالصين العام الفائت.

نمو مقداره “21.6٪ ” في يوليو السابق “141″ مليار درهما الصادرات وإعادة الصادرات ل (غرفة دبي) في سبعة أشهر


قال الرئيس لمجلس إدارة الغرفة التجارية و الصناعية في دبي، “عبدالرحمن _ سيف الغرير” ، ان ( الصادرات وإعادة الصادرات لأعضاء الغرفة فى يوليو الفائت ، نمت بنسبه “21.6٪” ، بالمقارنة مع الشهر ذاته من العام الفائت ، لتصل الى “20″ مليارا و “900″ مليون درهما ).

كما اضاف اثناء حفل للسحور نظمته الغرفة فى أول امس ، ان (الصادرات وإعادة الصادرات لأعضاء الغرفة اثناء اول سبعة اشهر من العام الحالى وصلت الى “141″  مليار  و “200″  مليون درهما، بالمقارنة بـ “120″ مليار و “400″ مليون درهما رصدت فى الفترة ذاتها من العام الفائت ، بارتفاع قدره “17.2%”. و اكد على أن ( المؤشرات للصادرات والإعادة للصادرات بدبي تعكس الأداءً القوى للقطاع التجارى الذي تعدي جميع التوقعات ) لافتاً لأن ( القطاع التجاري يقود بثبات، الاقتصاد بدبي  للمستوياتٍ العليا من نمو و تطور ). واعتبر ان القطاع التجاري يمر بمرحلة ازدهار تعكس نموا و استقرارا اللذين تتمتع دبي بهما.

و قد افاد الغرير أن ( عدد الشهادات للمنشأ التي اعلنتها الغرفة خلال يوليو الفائت كانت الاكبر في العام الحالى، ووصل “62″ ألفاً و”556″  شهاده منشأ ,, أي بارتفاع بلغ “14.6%”  بالمقارنة بعددها في يوليو “2010″  حينما وصل عدد المصدرين في الشهر الفائت نحو “5000″ مصدر ، قد قاموا بالنشاط التجاري الى “168″ سوق حول العالم . وقد اوضح ان ( القطاعات للصادرات ولإعاده الصادرات_ والتجارة_ والدعم اللوجيستي_ ما زالت الأساسات الاقتصادية لدبي ومحفزات النمو له ، حيث تشهد النمو الملحوظ من بداية العام الحالى )، مبيناً بأن ( حركة التجارة  بدبي في ارتفاع إيجابي _ من المقرر بأن ينعكس خلال تعزيز المكانة لدبي المركز التجاري العالمي من الطراز_ الأول ). وقد شدد “الغرير” على دور الغرفة بدبي في الدعم لمجتمع الأعمال ، بالانطلاق من رسالتها الهادفه ، للتمثيل ولدعم ولحمايه المصالح لمجتمع الاعمال بالإماره ، مؤكدا على أن ( الغرفة تحرص بشدة على التعزيز للشراكة بين القطاعين “الخاص والعام” و تعتبر واحدة من الاعمده للنجاح والتقدم لأي مجتمع اعمال بأي دولة

هذا بلوق هو مدعوم من قبل WordPress  |  شروط الاستخدام محتوى  |  تنويه

FinancialRed.com | قناة العربية