“الصناعة” تستبعد التأثير لضريبة الشعيريه والمحضرات اللحوميه على سعرها | المصارف العربية
البحث :

“الصناعة” تستبعد التأثير لضريبة الشعيريه والمحضرات اللحوميه على سعرها


*الاختلاف فى الاراء فيما يخص  اعادة الاخضاع للشعيريه والمحضرات اللحوميه لضريبه المبيعات  .

حدث اختلاف بين التصريحات لوزارة الصناعه والتجاره لنقابة التجار لمواد الغذاء فيما يخص اعادة الاخضاع للشعيريه والمحضرات اللحوميه لضريبه المبيعات  .

ففيما صرحت امين عام وزارة الصناعه و التجاره “مها علي” أن اعادة الاخضاع للشعيريه و المحضرات اللحوميه لضريبة المبيعات ومسحها من الجدول الخاص بالسلع والخدمات المعفاه سوف يمكن الصناعيين ان يقوموا باسترداد الضريبه ومن ثم عدم التحميل لها على سعرالسلع النهائي قد أكدت النقابه الخاصة  بتجار مواد الغذاء  يوم امس انها تفاجأت بقرار الحكومة برفع ضريبه المبيعات اعلى المحضرات اللحومية بجميع انواعها و ايضا ماده الشعيريه _ والتي لديها بنود الجمرك “16.01″ و “16.02″ و “19.02″- لكي تصبح “4″ في المئة عقب ان كانت فى القائمة الخاصة بالمواد المعفاة.

كما اضافت العلي خلال تصريح صحفي انه قد قرر مجلس الوزراء الاعادة لاخضاع ماده الشعيريه و المحضرات اللحومية بجميع أنواعها للضريبة الخاصة بالمبيعات بنسبة قدرها “4″ في المئة وهي النسبه التي فى الماضي كانت تخضع تحتها قبل الاعفاء على البعض من السلع كما اشارت على ان تلك الضريبة قد كانت متواجدة  اصلا .

*جهة صدور هذا القرار هي طلب وزاره التجاره والصناعه

كما اوضحت ان ذلك القرار أتى بناءا على الطلب من وزير الصناعه و التجاره وبتنسيب جاء عن طريق وزير الماليه هدفا للمحافظه على تكاليف الانتاج بما يضمن الاستقرار للاسعار بالسوق المحلي بحيث انه قد اصبحت المصانع المحلية تقوم بتحمل تكاليف اضافية عقب القيام بالغاء ضريبه المبيعات اعلى تلك السلع لان هذا الاعفاء يعني طبقا لقانون الضريبة عدم الامكانية على القيام باسترداد الضريبة على المدخلات الانتاجية بالمعدلات التي كان يتم استردادها في السابق قبل الاعفاء .

قصيده فى صناعة الشعير

وقالت نقابة التجار لمواد الغذاء يوم امس انها تفاجأت بقرار الحكومة لرفع ضريبة المبيعات اعلى المحضرات اللحومية بجميع انواعها وماده الشعيريه _  والتي تحمل بنود الجمرك “16.01″ و “16.02″ و “19.02″- لكي تصبح “4″  في المئة بعدما ان كانت من ضمن القائمة التى تشمل المواد المعفاه .

كما صرح الرئيس للنقابة العامه لتجار مواد الغذاء “سامر جوابرة” ، خلال بيانا صحفيا ان قرارات الحكومة المفاجئة تقوم بالارباك فى اسواق مواد الغذاء و تتسبب في حالة من انعدام الاستقرار عند التجار، كما أكد ان الشراكة مع “القطاع العام” تكون فقط فى شهر رمضان ، وبعدم حدوث تعاونا بين كلا من القطاع العام والقطاع الخاص فإن الخسارة الكبري هنا تكون من نصيب المواطن.

*اثر هذا القرار على المواطن

كما أضاف بأن النقابة قد قامت بالمطالبة بالإخضاع لمادة الشعيريه والمحضرات اللحومية بكافة الانواع على الجدول الخاص  بقائمة ضريبه الصفر، للتفادي للضرر الذي من الممكن أن يصاب به المواطن فى الدرجه الأولي ، و بالخصوص وان تلك المواد تتضمن عدد من المنتجات يقوم باستخدامها المستهلك عن شكلا يوميا ، حيث تتضمن المحضرات اللحومية اي المنتجات اللحومية معلبه والمورتديلا وايضا السنيوره التي يستخدمها الكثير في التحضير لوجبات طعام يوميا لابنائهم الطلاب ، بالإضافه الى تنفيذ العدالة فيما بين  منتجات الاستيراد و ايضا المنتجات الخاصة بالمصانع المحليه.
و فيما يتعلق ب”الشعيرية” تتضمن كافة الانواع للشعيريه وللمعكرونه.

وتساءل “جوابرة” عن ميعاد التطبيق للضريبه الجديده خصوصا وانه لم تبلغ النقابة بالشكل الرسمي لاعلام التجار لايفاء ضريبة المبيعات “4″ بالمئة اعلى تلك المواد، وطالب بتحديد ميعاد “17″ أيلول “2011″ بهدف التفادي لوقوع التجار خطأ وتعرضهم للغرامات نتيجة مفاجأة القرار.

كما دعا الحكومة لضرورة الاعادة للنظر بقرارها بتقليل الضرائب لمواد ولسلع الغذاء لنسبة الصفر، و لزيادة الضرائب للسلع الكماليه .

انتقد “جوابرة” ضعف تنسيق الحكومة بالقطاع الخاص ، بحيث الحكومة قد وضعت تلك المواد فى قائمة الاعفاء للسلع بتاريخ “15″ تموز “2011″ ، لتتم اعاده الاخضاع  لضريبة الـ “4″ بالمئه مؤخرا ، واشار لأن التنسيق والشراكة بين وزاره الصناعه والتجاره يقتصر للفترة اثناء شهر رمضان ، بحيث تقتصر اجتماعات الوزارة والمسئولين اثناء رمضان حينما أن الحاجة للمواطن لمواد الغذاء تكون طوال العام.

وطبقا للقرار المنشور بالجريدة الرسمية قد وافق مجلس الوزراء لاخضاع ماده الشعيريه والمحضرات اللحومية بكافة انواعها لضريبة عامة للمبيعات المخفضة بمعدل “4″ بالمئه ومسحها من الجدول للسلع وللخدمات المعفاه.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2008/4/28/1_789740_1_34.jpg
http://www.enferaad.com/ArticleImages/EUROPEFGSZYXSOVKUWTRIMGDZIGOTJ.jpg
http://arabic.cnn.com/2009/business/2/8/banks.close/s1.banks.close.gi.jpg_-1_-1.jpg

الوظائف ذات الصلة

بدون تعليق

RSS من التعليقات. TrackBack URI

اترك التعليق

XHTML: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

هذا بلوق هو مدعوم من قبل WordPress  |  شروط الاستخدام محتوى  |  تنويه

FinancialRed.com | قناة العربية