البنك الدولي | المصارف العربية
البحث :

البنك الدولي


البنك الدولي هو من أهم الممولين الاقتصاديين والماليين لجميع دول العالم النامية والفقيرة. ويهدف البنك الدولي بشكل أساسي إلى مساعدة هذه الدول للتغلب على مشاكل الفقر والجهل والبطالة وذلك عن تقديم المساعدات المباشرة لها، وكذلك عن طريق مساعدتها لتصبح قادرة على النهوض بنفسها. ويتم هذا عن طريق نشر العلم والثقافة في هذه الدول والعمل على محو الأمية ورفع مستوى التعليم والعمل وذلك عن طريق إقامة شراكات مع حكومات هذه الدول ومع القطاعات العامة والقطاعات الخاصة فيها.

وعندما نقول كلمة بنك فقد يخيل إليك أننا نتحدث عن مؤسسة مالية تقوم بفتح حسابات للزبائن ومنحهم قروضًا وما إلى ذلك، ولكن هذا ليس هو الحال عندما نتحدث عن البنك الدولي. يتألف البنك الدولي من مؤسستين هدفهما دفع عجلة الإنماء في الدول الأعضاء في البنك الدولي وعددها مائة وسبعة وثمانين دولة. وتسمى هاتين المنظمتين البنك الدولي للإنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية. وعلى الرغم من أن هاتين المؤسستين حريصتان على تكميل بعضهما البعض إلا أن لكل واحدة منهما اختصاصاتها التي تبرر قيامها واستمرار وجودها كمؤسسة مستقلة. المؤسسة الأولى ألا وهي البنك الدولي للإنشاء والتعمير تهدف إلى دعم الدول متوسطة الدخل التي حققت قدرًا معقولاً من التنمية ويتمتع سكانها بدخل متوسط ولا يعانون من الفقر والبطالة سشكل كبير. وتعمل هذه المؤسسة على دعم استقرار هذه الدول اقتصادية ودفع عجلة التنمية فيها إلى الأمام من أجل استغلال طاقاتها البشرية ومواردها الطبيعية على أكمل وجه ممكن. أما المؤسسة الأخرى وهي المؤسسة الدولية للتنمية فتختص بتقديم كل العون والمساعدة للدول الفقيرة جدًا التي تعاني الفقر والجهل والمرض والتي هي أكثر عرضة للمجاعات والجفاف وكذلك الدول المنكوبة بسبب الحروب أو الكوارث الطبيعية من زلازل وفيضانات وغيرها.

وتعمل هاتان المؤسستان على تقديم قروض ذات أجل طويل وقصير إلى الدول النامية والدول الفقيرة بأسعار فائدة منخفضة جدًا أو دون فائدة على الإطلاق، وذلك من أجل مساعدة هذه الدولة على بناء بنيتها التحتية ومؤسساتها التعليمية والتربوية والصحية والعلمية ومؤسسات البحث والتعليم العالي والمؤسسات المالية من بنوك وبنوك تمويل صغيرة لدعم المشروعات الصغيرة التي يلجأ إليها أفراد الشعب من بعض الطبقات الفقيرة أو النساء وذلك من أجل تمكينهم اقتصاديًا حتى لا يكونوا عالة على الدولة.كما تقدم المؤسسات المعنية التابعة للبنك الدولي المساعدة المالية والفنية للدول النامية والفقيرة وذلك من أجل مساعدتها على إدارة مواردها الطبيعية لضمان أفضل استغلال لها بما يحقق أكبر قدر ممكن من الاكتفاء الذاتي لهذه الدول، وبما يوفر فرص عمل لمواطنيها وهكذا فإنها تسهم في تخفيض مديونية هذه الدول وخفض معدلات البطالة فيها وكذلك رفع مستوى المعيشة لمواطنيها.

مدينة نيويورك في الولايات المتحدة هي مقر البنك الدولي منذ تأسيسه عام ألف وتسعمائة وأربعة وأربعين، وللبنك مكاتب في مائة دولة حول العالم يعمل فيها أكثر من ١٠.٠٠٠ موظف وموظفة. يحرص البنك الدولي على أن يقوم بإصلاح نظامه الداخلي بشكل دوري لمجاراة كل ما يستجد على الساحة الدولية من أحداث تترك بصماتها الواضحة على اقتصادات الدول النامية والفقيرة. كما أن موظفيه يتمتعون بأعلى درجات التأهيل والتدريب ليكونوا على قدرة تامة لفهم جميع التغيرات والتعامل معها بكفاءة عالية في سبيل تحقيق أهداف البنك.

أما التحديات التي يواجهها البنك الدولي فهي كثيرة ومتنوعة وعلى رأسها الفقر والجهل والأمية والتخلف وجميع المشاكل الاقتصادية والتربوية والمعيشية والاجتماعية التي تتسبب بها الحروب والنزاعات المسلحة التي ما زالت تفتك بالكثير من دول العالم وتشرد مواطنيها وتجعلهم ريشة في مهب الريح بما يعرض أمنهم الاقتصادي والشخصي للخطر. يتعاون البنك الدولي مع منظمات دولية ومحلية ومع الحكومات المحلية لتحقيق أهدافه، كما أنه على علاقة بالكثير من المنظمات التابعة للأمم المتحدة. يعتمد البنك الدولي في تمويله ورأس ماله على فوائد القروض التي يقدمها والتي تشكل جزءًا صغيرًا من ميزانيته بينما يأتي الجزء الأكبر من تبرعات أكثر من أربعين دولة مانحة.

لمعرفة المزيد عن البنك الدولي وأهدافه ورسالته والتحديات التي يواجهها والمشروعات التي يتبناها يمكنكم زيارة موقع البنك على الإنترنت بالضغط هنا.

الوظائف ذات الصلة

بدون تعليق

RSS من التعليقات. TrackBack URI

اترك التعليق

XHTML: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

هذا بلوق هو مدعوم من قبل WordPress  |  شروط الاستخدام محتوى  |  تنويه

FinancialRed.com | قناة العربية